منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» شاهد ماذا قال اشهر الملحدين قبل وداعهم الدنيا بلحظات ..!!
السبت 21 يوليو 2018 - 20:48 من طرف Admin

» تحميل مطبوعات الجامعة الإسلامية
السبت 14 يوليو 2018 - 14:14 من طرف Admin

» تحميل مطبوعات الجامعة الإسلامية
السبت 14 يوليو 2018 - 14:14 من طرف Admin

»  عرض: منهجية تسيير حصص الرياضيات للسنة الثالثة والرابعة الابتدائي حسب المناهج الجديدة
الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 - 13:08 من طرف زائر

» رنات اسلامية Mp3 اجمل نغمة موبايل في العالم
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:08 من طرف زائر

» رنات موبايل اسلامية الله اكبر
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:04 من طرف زائر

» جديد رنات الهاتف دعاء الحمد لله 2015
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:57 من طرف زائر

» تنزيل نغمات اسلامية رنة بدون موسيقى 2017
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:56 من طرف زائر

» رنات الجوال تحميل نغمات أدعية Mp3 مجانا
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:54 من طرف زائر

» ميادين اللغة العربية وتسيير حصصها في مناهج الجيل الثاني.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:20 من طرف Admin

»  منهجية تسيير أسبوع الإدماج في مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الأولى
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:18 من طرف Admin

» دفتر المعالجة البيداغوجية لجميع السنوات ومتوافق مع الجيل 2
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:11 من طرف Admin

» عروض كل مواد السنة الثالثة والسنة الرابعة وفق المناهج الجديدة مدعم بأنشطة تساعد على الفهم والإدراك
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:04 من طرف Admin

» New1 مفاهيم أساسية في المناهج الجديدة(للأستاذ عبد البارئ)
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:02 من طرف Admin

» ملخصات مستجدات المناهج في الطور الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:01 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الروتــــــاري

شاطر
avatar
Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5358
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم الروتــــــاري

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 5 يناير 2009 - 19:47

MAWS3
BODY { MARGIN: 30 }
BODY { FONT-FAMILY: Traditional Arabic; FONT-SIZE = 28;}

الروتــــــاري



التعــريــف:

"الروتاري" منظمة
ماسونية تسيطر عليها اليهودية العالمية، تعرف باسم "نادي الروتاري" وقد جاء هذا
الاسم من "التناوب" تلك العبارة التي صاحبت الاجتماعات الأولى لأعضاء النادي الذين
كانوا يعقدونها بمكاتبهم بشكل متناوب.




التأسيــس وأبــرز الشخصيــات:


- في سنة 1905م أسس
المحامي بول هاريس أول نادي للروتاري في مدينة شيكاغو.


- بعد ثلاث سنوات انضم
إليه رجل يدعى شيرلي بري الذي وسع الحركة بسرعة هائلة، وظل سكرتيراً للمنظمة إلى أن
استقال منها في سنة 1942م.


- انتقلت الحركة إلى
دبلن بإيرلندا سنة 1911م ثم انتشرت في بريطانيا بفضل نشاط مستر مورو الذي كان
يتقاضى عمولة عن كل عضو جديد.


- تأسس نادي الروتاري في
مدريد سنة 1921م ثم أغلق ولم يسمح له بمعاودة النشاط في كل
إسبانيا.


- تأسيس نادي الروتاري
في فلسطين سنة 1921م عندما كانت دولة اسرائيل حلماً صهيونياً، وكان هذا الفرع أسبق
الفروع في المنطقة العربية.


- في الثلاثينات تم
تأسيس فروع للروتاري في الجزائر ومراكش برعاية الاستعمار الفرنسي.


- يوجد في طرابلس الغرب
فرع للروتاري ومن أعضاء مجلس الإِدارة فيه المستر جون روبنسون والمستر فون
كريج.


- توفى بول هاريس
(المؤسس) سنة 1947م بعد أن امتدت الحركة إلى 80 دولة، وأصبح لها 6800 ناد تضم
327000 عضو.




- يعقوب بارزيف رئيس
نادي الروتاري في إسرائيل عام 1974م غادر إسرائيل في 14/3/1973م إلى مدينة (تاور
مينا) بصقلية لحضور المؤتمر الذي ينظمه النادي الروتاري الإِيطالي، وادعى أنه سيكون
مؤتمراً عربياً - إسرائيلياً لاشتراك وفود عدد من الدول العربية مع وفد
إسرائيل.


- كان أول المتحدثين
مختار عزيز ممثل النادي الروتاري التونسي ثم تكلم بعده يعقوب بارزيف اليهودي.




الأفــــكار والمعتقـــدات:


- عدم اعتبار "الدين"
مسألة ذات قيمة لا في اختيار العضو، ولا في العلاقة بين الأعضاء، ولا يوجد أي
اعتبار لمسألة الوطن.


- تلقن نوادي الروتاري
أفرادها قائمة بالأديان المعترف بها لديها على قدم المساواة مرتبة حسب الترتيب
الأبجدي: البوذية - المسيحية - الكونفشيوسية - الهندوكية - اليهودية - المحمدية ...
وفي آخر القائمة التأويزم "الطاوية" وهي عقيدة صينية وجدت في القرن السادس قبل
الميلاد وهي تؤمن بأن تحقيق السعادة يتم بالاستجابة لمطالب الغرائز البشرية وتسهيل
العلاقات الاجتماعية والسياسية بين جميع البشر.


- إسقاط اعتبار "الدين"
يوفر الحماية لليهود ويسهل تغلغلهم في الأنشطة الحياتية كافة، وهذا يتضح من ضرورة
وجود يهودي واحد أو اثنين على الأقل في كل ناد.


- عمل الخير لديهم يجب
أن يتم دون انتظار أي جزاء مادي أو معنوي، وهذا مصادم للتصور الديني الذي يربط
العمل التطوعي بالجزاء المضاعف عند الله.


- لهم اجتماع أسبوعي،
وعلى العضو أن يحرز 60% من نسبة الحضور سنوياً على الأقل.


- باب العضوية غير مفتوح
لكل الناس، ولكن على الشخص أن ينتظر دعوة النادي للانضمام إليه على حسب مبدأ
الاختيار.


- التصنيف يقوم على أساس
المهنة الرئيسية، وتصنيفهم يضم (77) مهنة.


- العمال محرومون من
عضوية النادي، ولا يختار إلا من يكون ذا مكانة عالية.


- يحافظون على مستوى
أعمار الأعضاء ويعملون على تغذية المنظمة بدم جديد وذلك باجتلاب شباب في مقتبل
العمر.


- يشترط أن يكون هناك
ممثل واحد عن كل مهنة وقد تخرق هذه القاعدة بغية ضمّ عضو مرغوب فيه، أو إقصاء عضو
غير مرغوب فيه.


- يشترط أن يكون في
المجلس الإِداري لكل ناد شخص أو شخصان من رؤساء النادي السابقين أي من ورثة السر
الروتاري المنحدر من (بول هاريس).


- تشارلز ماردن الذي كان
عضواً لمدة ثلاث سنوات في أحد نوادي الروتاري قام بدراسة عن الروتاري وخرج بعدد من
الحقائق:


- بين كل 421 عضواً في
نوادي الروتاري ينتمي منهم 159 عضواً للماسونية مع تأكيد الولاء للماسونية قبل
النادي.


- في بعض الحالات اقتصرت
عضوية الروتاري على الماسون فقط كما حدث في أدنبره - بريطانيا سنة
1921م.


- تكون الإدارة في أيدي
الماسونية استناداً لما ورد في نصوص الماسونية في محافل نانس بفرنسا سنة 1881م ما
يلي: "إذا كون الماسونيون جمعية بالاشتراك مع غيرهم فعليهم ألا يدعوا أمرها بيد
غيرهم، ويجب أن يكون رجال الإِدارة في مراكزها بأيد ماسونية وأن تسير بوحي من
مبادئها".


- نوادي الروتاري تحصل
على شعبية كبيرة ويقوى نشاطها حينما تضعف الحركة الماسونية أو تخمد، ذلك لأن
الماسون ينقلون نشاطهم إليها حتى تزول تلك الضغوط فتعود إلى حالتها
الأولى.


- تأسست الروتاري عام
1950م وذلك إبان فترة نشاط الماسونية في أمريكا.


- هناك عدد من الأندية
تماثل الروتاري فكراً وطريقة وهي: الليونز - الكيواني - الاكستشانج - المائدة
المستديرة - القلم - بناي برث (أبناء العهد) فهي تعمل بنفس الصورة ولنفس الغرض مع
تعديل بسيط وذلك لتنويع الأساليب التي يتم بواسطتها بث الأفكار واجتلاب المؤيدين
والأنصار.


- بين هذه النوادي
زيارات متبادلة، وفي بعض المدن يوجد مجلس لرؤساء النوادي من أجل التنسيق فيما
بينها.




الجــذور الفــكرية والعقائـــدية:


- التشابه كبير بين
الماسونية والروتاري في مسألة (الدين والوطن)، وفي اعتمادهم على مبدأ (الاختيار)
فالعضو لا يمكنه أن يتقدم بنفسه للانتساب ولكن ينتظر حتى ترسل إليه بطاقة دعوة
للعضوية.


- القيم والروح التي
يُصْبَغُ بها الفرد واحدةٌ في الماسونية والروتاري مثل فكرة المساواة والإِخاء
والروح الإنسانية والتعاون العالمي، وهذه روح خطيرة تهدف إلى إذابة الفوارق بين
الأمم، وتفتيت جميع أنواع الولاءات، حتى يصبح الناس أفراداً ضائعين تائهين، ولا
تبقى قوة متماسكة إلا اليهود الذين يريدون السيطرة على العالم.


- الروتاري وما يماثله
من النوادي تعمل في نطاق المخططات اليهودية من خلال سيطرة الماسون عليها والذين هم
بدورهم مرتبطون باليهودية العالمية نظرياً وعملياً، ورصيد هذه المنظمات ونشاطاتها
يعود على اليهود أولاً وآخراً.


- تختلف الماسونية عن
الروتاري في أن قيادة الماسونية ورأسها مجهولان على عكس الروتاري الذي يمكن معرفة
أصوله ومؤسسيه، ولكن لا يجوز تأسيس أي فرع للروتاري إلا بتوثيق من رئاسة المنظمة
الدولية وتحت إشراف مكتب سابق.


- تتظاهر بالعمل
الإِنساني من أجل تحسين الصلات بين مختلف الطوائف وتتظاهر بأنها تحصر نشاطها في
المسائل الاجتماعية والثقافية وتحقق أهدافها عن طريق الحفلات الدورية والمحاضرات
والندوات التي تدعو إلى التقارب بين الأديان وإلغاء الخلافات
الدينية.


- أما الغرض الحقيقي فهو
أن يمتزج اليهود بالشعوب الأخرى باسم الود والإِخاء وعن طريق ذلك يصلون إلى جمع
معلومات تساعدهم في تحقيق أغراضهم الاقتصادية والسياسية وتساعدهم على نشر عادات
معينة تعين على التفسخ الاجتماعي ويتأكد هذا إذا علمنا بأن العضوية لا تمنح إلا
للشخصيات البارزة والمهمة في المجتمع.




الانتشـــار ومواقــع النفــوذ:


بدأت أندية الروتاري في
أمريكا سنة 1905م وانتقلت بعدها إلى بريطانيا وإلى عدد من الدول الأوروبية، ومن ثم
صار لها فروع في معظم دول العالم.


كما أن لهذه المنظمة
فرعاً في إسرائيل، لها نواد في عدد من الدول العربية كمصر والأردن وتونس والجزائر
وليبيا والمغرب ولبنان، وتعدّ بيروت مركز جمعيات الشرق الأوسط.








الـــروحية الحــديثة



التعــريــف:

الروحية الحديثة تدَّعي
استحضار أرواح الموتى بأساليب علمية وتهدف إلى التشكيك في الأديان والعقائد وتبشر
بدين جديد وتلبس لك حالة لباسها. ظهرت في بداية هذه القرن في أمريكا ومن ورائها
اليهود ثم انتشرت في العالمين العربي والإِسلامي.




التأسيــس وأبــرز الشخصيــات:


- لم يعرف لها مؤسس في
أوروبا وأمريكا ولكن الدعوة إليها قد نشطت في بداية هذا القرن الميلادي من قبل عدة
شخصيات منها:


    جان آرثر فندلاي وكتابه المشهور: (على حافة العالم
    الأثيري).

    أدن فردريك باورز وكتابه المشهور: (ظواهر حجرة تحضير
    الأرواح).

    آثر كونان دويل في كتابه: (حافة المجهول).
    اليهودي المعروف: دافيد وجيد.
    السيدة وود سمز.


- كما ظهرت لها في تلك
البلاد عدة مؤسسات مثل: (المعهد الدولي للبحث الروحي) بأمريكا و (جمعية مارلبون
الروحية) بإِنجلترا.


- أما في العالم
الإِسلامي فقد تحمس لها عدة أشخاص وحملوا رايتها منهم:


    الأستاذ أحمد فهمي أبو الخير أمين عام (الجمعية المصرية
    للبحوث الروحية) وقد أصدر (مجلة عالم الروح) وهي الناطقة باسم هذه الدعوة الهدامة،
    وقد بدأ نشاطه منذ سنة 1937م وقام بترجمة كتابي فندلاي وباورز سابقي
    الذكر.

    الاستاذ وهيب دوس المحامي (ت 1958م) وهو رئيس الجمعية
    المذكورة.

    د. علي عبد الجليل راضي رئيس (جمعية الأهرام الروحية)
    له كتاب بعنوان (مشاهداتي في جمعية لندن الروحية).

    حسن عبد الوهاب سكرتير الجمعية.
    الشاعر اللبناني حليم دموس الذي كان يقدس (داهش) ويرفعه
    إلى مقام النبوة وله مقالات في (مجلة عالم الروح) بعنوان: الرسالة
    الدهشية.





الأفـــكار والمعتقــدات:


- يقولون بأنهم يحضرون
الأرواح ويستدعون الموتى لاستفتائهم في مشكلات الغيب ومعضلاته والاستعانة بهم في
علاج مرضى الأبدان والنفوس والإِرشاد على المجرمين والكشف عن الغيب والتنبؤ
بالمستقبل.


- يزعمون أن الروح يمكن
إدراكها وأنها تتجسد وتُلمس كما يدعون بأن بعض الأرواح تظن أن أصحابها لا يزالون
أحياء.


- الأرواح عندهم بمثابة
الخدم تستجيب لأي إشارة منهم.


- يعتقدون أن هذه
الأرواح التي يستحضرونها مرسلة من عند الله إلى البشر كما أرسل المرسلون من قبل وأن
تعاليمهم أرقى من تعاليم الرسل.


- يزعمون أن هذه الأرواح
تساعدهم في كشف الجرائم والدلالة على الآثار القديمة كما يدعون أنهم يعالجون مرضى
النفوس من هذه الأرواح كذلك.


- يدعون أنهم يستطيعون
التقاط صور لهذه الأرواح في الأشعة تحت الحمراء.


- يحاولون إضفاء الجانب
العلمي على عملهم مع كونه بعيداً عنه إذ لا تتوفر في عملهم الشروط الواضحة ولا يمكن
إعادته من كل شخص بخلاف التجارب العلمية. وهو في الواقع لا يخرج عن كونه شعوذة
وخداعاً وتأثيراً مغناطيسياً على الحاضرين، واتصالاً بالجن.




- يقومون بهذا التحضير
في حجرات خاصة شبه مظلمة وفي ضوء أحمر خافت وكل ما يدّعونه من التجسد للأرواح
ومخاطبتها لا يراه الحاضرون وإنما ينقله إليهم الوسيط وهو أهم شخص في العملية.


الوسيط عندهم يرى غير المنظور ويسمع غير المسموع ويتلقى
الكتابة التلقائية وله قدرة على التواصل عن بعد (التلباثي).


- لا يثبتون للأنبياء
والرسل عليهم الصلاة والسلام إلا هذه الوساطة فقط.


- ينظمون حضور جلسة
التحضير من حيث الكم والنوع وإذا وجد نساء يكون الجلوس: رجل، امرأة، ... كما يعزفون
الموسيقى أحياناً لعل هذا لصرف أذهان الحضور عن حقيقة ما يجري، ويزعمون أن لكل جلسة
روحاً حارساً يحرسها.


- يعتقدون أن معجزات
الأنبياء هي ظواهر روحية كالتي تجري في غرفة تحضير الأرواح ويقولون إن بإمكانهم
إعادة معجزات الأنبياء.


- يعرضون أفكارهم لكل
شخص وفق ما يناسبه ولذلك نجدهم أحياناً يدعِّمون تلك الدعاوى بنصوص من الكتب
السماوية مع تكلف واضح في تحميل هذه النصوص ما لا تحتمله من
المعاني.


- يرفضون الوحي ويقولون
إنه ليس في الأديان ما يصح الركون إليه ويسخرون من المتدينين.


- يقولون بأن إلههم أظهر
من إله الرسل وأقل صفات بشرية وأكثر صفات إلهية.


- يلوحون بشعارات براقة
كالإِنسانية والإِخاء والحرية والمساواة للتمويه على عامة الناس
وبسطائهم.


- كل عملهم منصب على
زعزعة العقائد الدينية والمعايير الخلقية وكلامهم صريح في أن الروحية دين جديد يدعو
إلى العالمية ونبذ كل الأديان، وطقوسه وفرائضه تنحصر في تدريب الناس على تركيز
القوة الروحية، وأنها جاءت بطريقة جديدة للحياة وفكرة جديدة عن
الله.


- يدَّعون أن الأرواح
التي تخاطبهم تعيش في هناء وسعادة رغم أنها كافرة ليهدموا بذلك عقيدة البعث والجزاء
ويقولون إن باب التوبة مفتوح بعد الموت كذلك، وإن الجنة والنار حالة عقلية يجسمها
الفكر ويصنعها الخيال.


- عندهم نصوص كثيرة تمجد
الشيوعيين والوثنيين والفراعنة والهنود الحمر ويقولون إنهم أقوى
الأرواح.


- يبررون الجرائم بأن
أصحابها مجبورون عليها بالتالي لا يعاقبون.


- يسعون لضمان سيطرة
اليهودية على العالم لتقوم دولتهم على أنقاض الخراب الشامل.


- أعلنت مجلة (سينتفك
أمريكان) عن جائزة مالية ضخمة لمن يقيم الحجة على صدق الظواهر الروحية ولكنها لا
تزال تنتظر من يفوز بها وكذلك الحال بالنسبة للجائزة التي وضعها الساحر الأمريكي
(دنجر) لنفس الغرض ... وهذا من أكبر الأدلة على بطلانها.




الجــذور الفــكرية والعقائــدية:


ثبتت لها اتصالات شخصية
وفكرية بالماسونية وشهود يهوه. وإن نوادي الروتاري تشجع هذه الظاهرة وتمد لها يد
المساعدة وتتولى ترويجها، كما أنها تأثرت باليهودية في كثير من معتقداتها.




الانتشــار ومواقـــع النفــوذ:


لها نفوذ قوي وخاصة في
أمريكا وأوروبا إذ لا تكاد تخلو مدينة من فرع لهذه الدعوة وهناك كثير من الصحف
والمجلات التي تتكلم باسمها. وفي أمريكا يوجد المركز العالمي للبحوث الروحية، وكذلك
في العالم العربي والإِسلامي فإن سرعة انتشارها تدعو إلى العجب وخاصة في مصر حيث
توجد لها عدة جمعيات وهناك عدة مجلات وصحف أخرى تروج لها مثل: مجلة صباح الخير، آخر
ساعة، المصور، المقتطف وصحيفة الأهرام فضلاً عن مجلة (عالم الروح) الخاصة بها.
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 19 نوفمبر 2018 - 11:11